الصراع يشتد حول زعامة “التعاون الوطني” بين حزبي “البيجيدي” و”البام “
ع ز

المحرر ـ متابعة

وجهت البرلمانية زهور الوهابي،عن فريق حزب الأصالة والمعاصرة، سؤالا لبسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والمرأة والتضامن، حول تأخر إعلان نتائج التباري حول منصب مدير التعاون الوطني،و اعتبرت أن المؤسسة تعيش على وقع الإختلالات تسييرية وتدبيرية.

و أضافت البرلمانية في معرض سؤوالها أمس الإثنين، أن المدير الحالي الذي أنهت الوزيرة الحقاوي مهامه مازال يمضي على عقود التوظيف ويشطب على آخرين مشيرةً إلى أن المؤسسة تعرف اختلالات بسبب صراعات داخل حزب العدالة و التنمية وهو ما أثار غضب فريق العدالة والتنمية.

وتدخل رئيس فريق العدالة و التنمية بمجلس النواب إدريس الأزمي مطالبا من البرلمانية أن تقدم اعتذارا والا تتدخل في شؤون حزبه وهو ما رضخ في الأخير رئيس فريق الأصالة والمعاصرة محمد أشرورو له بالبرلمان
وقالت مصادر مقربة إن جواب الوزيرة الحقاوي، لم يشفي غليل المتتبعين لردها على سؤال شفوي تقدمت به النائبة البرلمانية زهور الوهابي،حيث أنها لم تقدم الجواب الحقيقي وراء عدم نشر اللوائح الانتخابية لللجن المتساوية الاعضاء وهي النتاءج التي لم يتم احترام المساطير القانونية المعمول بها ومن ضمنها حضور وكلاء اللوائح والنقابات للجنة الإحصاء والفرز، حيث اكتفى عبد المنعم المدني بنشر الأسماء الشخصية والعائلية للناجحين فقط دون نشر الأرقام التي حصلوا عليها، حيث تم التعتيم على الأرقام وعلى لجنة إحصاء الأصوات والفرز على المستوى المركزي.

وأكدت مصادر اعلامية، أن هذا الوضع أجج غضبا وسط كل النقابات بالقطاع ،وعرفت جلسة أمس الاثنين مشادة كلامية. بعدما احتج عمدة فاس اليزمي على صيغة السؤال الذي حمل رسالة مشفرة حول الوضعية التي يعيشها حزب العدالة والتنمية ، مما دفع بحزب الأصالة والمعاصرة لسحب عبارات اعتبرها انفلاتا.

والي ذلك لم تستطع بسيمة الحقاوي،إعطاء جواب قانوني حول سحبها للاعلان الذي تم نشره ساعات قليلة بتاريخ 2مايو 2018بالمواقع الرسمية لتبقى المؤسسة عالقة تاركة المدير المعلن منصبه شاغرا قابعا في مكتبه براتب 48الف درهم وفي وضعية اعتبرتها قانونية يصعب تصديقها خاصة وان العديد من العمليات المالية متوقفة وتنتظر تعيين مسؤول ينهي وضعية اللبس و البلوكاج في وأعتى مؤسسة اجتماعية بالمغرب.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.