هذه قصة اختراق مجموعة نسائية مغربية على “الفايسبوك” ونشر موادها الإباحية
ع ز

المحرر ـ متابعة

كشفت مصادر اعلامية، أن قراصنة على شبكات الانترنيت ” هاكرز” تمكنوا من اختراق أكبر مجموعة اجتماعية للنساء في المغرب على “الفايسبوك” وتسمى “كلامور ماروك” مما تسبب في فضيحة كبرى للمنخرطات في المجموعة وأثار جدلا بين المغاربة لهول تسجيلات الفيديو والصور المثيرة والإباحية لنساء منهن متزوجات وأخريات عازبات.

واضافت المصادر، ان القراصنة تمكنوا من اختراق 4000 صفحة لسيدات وآنسات ونشروا على الموقع الاجتماعي محتوياتها الخادشة للحياء مما تسبب في ردود أفعال بين المغربة المقيمين ب”الفايسبوك” تعبر عن استهجانها وصدمتها لما وصلت إليه بعض المغربيات من تدني أخلاقي (..).

ونعت “فيسبوكيون” مغاربة،القضية بكونها ” فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل”، ومن المتوقع أن تتسبب في عواقب وخيمة بالنسبة للفتيات أو للنساء المتزوجات وتخريب بيوت زوجية .

ولازال القلق والرعب يسود في أوساط عضوات المجموعة خوفا من تسريب مزيد من المحتويات التي حصل عليها المخترقون وانتشارها على صفحات التواصل الاجتماعي مما سيتسبب في فضائح مدوية لن تتوقف تردداتها وتداعياتها عند حد معين بسبب بشاعة ما تم نشره من دردشات بين عضوات المجموعة مخلة بالأخلاق والآداب.
ونظرا لخطورة ما وقع طالبت المشرفة عن إدارة الصفحة، و المجموعة من العضوات بالتوقف عن نشر أي محتوى حساس بسبب دخول عناصر غريبة عن المجموعة.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.