عاجل .. مخبر النقابة الوطنية يتجسس بكاميرا خفية على الصحفيين المشاركين في لقاء تواصلي للائحة “التغيير” بمدينة فاس
ع ق

المحرر من فاس

 

إرهاب فكري حقيقي .. خلال اللقاء التواصلي الذي عقدته لائحة التغيير التي مثلها كل من وكيل اللائحة علي بوزردة والعضو عبد الغني جبار مع ممثلي المنابر الاعلامية بجهة فاس – مكناس وذلك بغرفة الجارة والصناعة بمدينة فاس يومه الثلاثاء 19 يونيو 2018 على الساعة الرابعة ، اشتكى الحاضرون من التصرفات “البوليسية” التي قام بها المدعو ادريس العادل رئيس المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بتهديد مجموعة من الصحافيين عبر الهاتف ومنعهم من الحضور.

كما قام طيلة هذا اللقاء بركن سيارته، من نوع داسيا Dacia سوداء اللون ، أمام الباب الرئيسي للغرفة المتواجدة بشارع الشفشاوني وبتصوير الوافدين على غرفة التجارة و الصناعة من الصحافيين والاعلاميين الذي نُظم في إطار الحملة الانتخابية للمجلس الوطني للصحافة للائحة المستقلة والتي تحمل شعار +التغيير+.

وقد استنكر الصحافيون الحاضرون هذا التصرف الذي يعود لسنوات الرصاص وعهد البصري الذي تتشدق “القيادة الخالدة” للنقابة بمحاربته.
كما يعكس عقلية قديمة التي لازالت تشتغل ب: “منطق القطيع” والتخويف الذي تتعامل به قيادة النقابة مع الزميلات والزملاء الاعلاميين والصحافيين.

ويُستخلص من هذا التصرف المشين تخوف القيادة العتيدة للنقابة المرتعشة فرائصها من انخراط الصحفيين عموما والشباب خصوصا وراء لائحة “التغيير” المدافعة عن مبادى الشفافية/ التشاركية/الجرأة والاخلاق السامية، بعيدا عن السمسرة والمتجارة بقضايا ومطالب الصحفيين.

ووكما يقول المثل فإن لم تستحيي فافعل ماشئت.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.