مشاكل عائلية وراء إضرام ستيني النار في جسده بأكادير
ع ز

المحرر ـ متابعة

أقدم شخص في الستينات من عمره، على وضع حد لحياته عبر إضرام النار في جسده، عشية يومه الأربعاء 11 يوليوز الجاري، بحي الداخلة بمدينة أكادير.

وأوضحت المصادر، أن “المعني بالأمر قد أقدم على فعلته بسبب مشاكل عائلية، مع زوجته التي طالبته بالطلاق”، مبرزة أنه قد “توجه إلى منزل أسرة زوجته وعمد إلى صب كمية من البنزين على نفسه وأشعل النار”.

وأضافت المصادر عينها، أنه “بالرغم من محاولة المارة وبعض أصحاب المحلات التجارية بالحي إسعافه وإطفاء النار المشتعلة بجسده، إلا أنه أصيب بحروق خطيرة من الدرجة الثانية والثالثة”، مشيرة أنه قد “تم نقله إلى على وجه السرعة إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، لتلقي العلاجات الضرورية”.

وأشارت المصادر أن المصالح الأمنية المختصة قد فتحت تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة، من أجل تحديد ظروف وملابسات هذه الحادثة التي خلف ذعرا وهلعا في صفوف المواطنين الذين تواجدوا بعين المكان.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.