كعكة المناصب تشتت شمل نقابة الصحافيين
ع ق

المحرر الرباط

 

غادر محمد سراج الضو اجتماع المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية مساء الثلاثاء غاضبا، بعد أن تبادل أعضاء هذا الجهاز التهم فيما بينهم، خاصة بعد تسريب خبر الضغوط التي تمارسها سميرة سطايل مديرة الأخبار بقناة ” دوزيم” من أجل تعيين ثريا الصواف عضوة في المجلس الوطني للصحافة بصفتها صحفية شرفية كما ينص على ذلك القانون المنظم للمجلس.

والواقع أن هذا الخبر يقف وراء تسريبه كل من عبدالله البقالي ويونس مجاهد، بهدف التضليل، لأنهما راسل الاثنين وزير الثقافة والاتصال بشأن تعيين ثريا الصواف، من دون الرجوع إلى المكتب التنفيذي، تم جاءت بعد ذلك الدعوة إلى اجتماع للحسم في الاسم الذي يتم تعيينه، رغم أن الأمر كان محسوم مسبقا.

و حسب مصادر مقربة من البقالي ومجاهد، فإن تعيين ثريا الصواف جاء في سياق صفقة بحث مجاهد عن دعم سميرة سطايل لتعيين زوجته في منصب مديرة القناة الرابعة، التي توفيت مديرتها في رمضان الماضي.

و إلى ذلك علمت “المحرر” أن نقابة الصحافة و فيدرالية الناشرين قررت عقد اجتماع يوم الجمعة القادم، من دون توجيه الدعوة وكيل لائحة نقابة الصحافة ونقابة الاتحاد المغربي للشغل للحضور، بهدف الاتفاق حول الرئيس، علما أن وكيل اللائحة هو الأحق بهذا المنصب، لكن النقابة تريد إقبار طموح السعدني بعد أن جبرت خاطر سميرة سطايل بتعيين ثريا الصواف على حساب محمد سراج الضو و محمد التوراني اللذان فطنا للعبة البقالي ومجاهد متأخرين.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.