عمالة بوجدور تمنع مناضل استقلالي من حضور حفل الولاء بسبب الانفصال

المحرر الرباط

 

علمت المحرر من مصدر موثوق، أن عمالة اقليم بوجدور، قد رفضت تزكية مناضل استقلالي لحضور حفل الولاء، بعدما توصلت بمعلومات خطيرة، تفيد بموالاته لجبهة البوليساريو، فيما سبق و أن شارك على حائطه صورة تتهكم من المبايعين لجلالة الملك خلال هذا الحفل الذي جرت به عادات و تقاليد المملكة.

 

و حسب مصدرنا، فان المعني بالامر، و الذي تمكن في مناسبة سابقة من التسلل الى القصر الملكي تحت غطاء البيعة، كان مراسلا لاحدى الجرائد الالكترونية الموالية لجبهة البوليساريو، بينما ظل يدافع عن الجبهة على برنامج المحادثات “بالتولك” باسم مستعار “العركوب”.

 

المناضل الاستقلالي الذي ينتمي لهيئة حقوقية تابعة لحزب علال الفاسي، و الذي أسس شركة تمكن من خلالها من الحصول على صفقة مع احدى المصالح الخارجية باقليم التحدي، باستغلال هيأة اجتماعية ظل يستغلها للضغط على المصالح التربوية، تم رفض اسمه للانتقال رفقة الوفد الذي بايع جلالة الملك قبل ايام بناءا على تقارير مدققة توصلت بها العمالة.

 

من جهة أخرى، فقد سبق لعدد من الممرضين العاملين بمستشفى الحسن الثاني بالعيون، أن حاصروه بعدما اكتشفوا أنه انتحل صفة مستشار جماعي لقضاء مآربه الخاصة، بينما رفض أحد المناديب ببوجدور تفويت صفقة لشركته بعدما حاول ممارسة الضغط عليه بصفته الحقوقية التي يستمدها من حزب يقال أن افكاره اتجاه مغربية الصحراء غير قابلة للنقاش.

مقالات ذات صلة

إغلاق