جماعة العنوصر إقليم صفرو الوضع المآساوي !!!!!!!
ع ق

رشيد گداح / صفرو .

تعيش جماعة العنوصر بمجالها الترابي وموقها من إقليم صفرو قسطا كبيرا من التهميش والاقصاء على صعيد جهة فاس مكناس .
حيث ندد الساكنة بمؤازرة من المسؤولين وفاعلين مدنيين جمعويين وحقوقين حول الوضع الكارثي وإشكالية البنية التحتية بشكل عام.
خاصة منها المسار الطرقي الرابط من نقطة مركز صنهاجة الى سوق الثلاثاء مركز العنوصر . وصولا الى مدار ضاية عوا والدواوير المجاورة لها في ظل المؤهلات السياحية المائية التي يعاني أصحاب السيارات المارة والراجلين أزمة تنقل أثناء زيارتهم لها.
في دات السياق قضية الماء الشروب فتعتبر مشكلا رئيسيا رغم الكم الهائل من مخزون الثروة المائية في عملية استمرارية الساكنة حيث نجد إنقطاع مستمر للماء الشروب وعدم تزويد النصف الأكبر من قنوات الربط بشبكة الماء وعدم تواجد الصرف الصحي معضلة بيئية وكارثة انسانية تندر ناقوس الخطر .
أما نقطة الكهرباء فبالرغم من المجهودات المبدولة الآ أنه لازال توصيل ربط الكهرباء ضعيفا لتشتت المجال السكاني الديمغرافي والتغطية الهوائية التي تعتبر ضعيفة جدا . إد تعيش الجماعة على صفيح تسيير عشوائي وتدبير غير منظم يتضح هدا من خلال عدم هيكلة السوق الأسبوعي وتوفير أدنى شروط التسوق قرب شبه محطة تغمرها الاتربة والرمال في فضاء دون إشارات تراعي سلامة المواطنين والمواطنات .
المعضلة الأساسية مؤشر الصحة والتعليم الدي يعرف صعوبات بنيوية من خلال حقل التمدرس في المجال القروي والتطبيب الشبه منعدم في ظل الوسائل والتجهيزات الأساسية الغير كافية للمستوصف .
رغم الدعم والمساندة التي لقيت تشجيعا من طرف الساكنة حول سيارة الاسعاف التي توصلت بها الجماعة مؤخرا من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .
وبهدا قد جسدت ساكنة العنوصر وقفات تنديدية ومسيرات في اتجاه عمالة مدينة صفرو تناشد السيد عامل إقليم صفرو من أجل رد الإعتبار والالتفاتة للوضع المآساوي الدي تعيشه الساكنة وكدا تتبع كل الأشغال والبرامج بالجماعة القروية من أجل تفعيل تنمية حقيقية وتجسيد روح الحكامة الجيدة والبناء التنموي .

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.