لحد الآن المغرب لازال محايدا بخصوص أزمة كندا و السعودية

 

المحرر – متابعة

 

لازالت الدبلوماسية المغربيى تلزم الصمت تجاه أزمة المملكة العربية السعودية الدبلوماسية مع كندا، ولم تعلن وزارة الخارجية عن موقفها لحد الآن، في الوقت الذي عبرت فيه أغلب الدول العربية عن موقف مساند، باستثناء قطر.

 

وو للإشارة فالعلاقة بين البلدين تأزمت على إثر دعوة وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، الرياض إلى الإفراج عن نشطاء المجتمع المدني الذين تم توقيفهم في السعودية.

وقال الحبير، إن السعودية تدرس اتخاذ إجراءات إضافية تجاه كندا، وذلك على إثر الخلاف الدبلوماسي بين الرياض وأوتاوا.

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده في الرياض: “إن الإجراءات التي اتخذتها الرياض تهدف إلى توضيح أن تدخل كندا في الشؤون الداخلية للمملكة تصرف غير مقبول”.

وأوضح وزير الخارجية السعودي أن الأزمة بدأت عندما غردت وزيرة الخارجية الكندية وطالبت بالإفراج الفوري عن موقوفين سعوديين، واستمر الأمر بتغريدة من الخارجية الكندية وأخرى من السفير الكندي لدى الرياض”.

مقالات ذات صلة

إغلاق