لحوم حمراء فاسدة تغزو في الأسواق المراكشية
ع ز

المحررـ متابعة

كشف أمين الجزارين ورئيس جمعية “الإخلاص” بمراكش عن “حقائق صادمة” جراء ما يقع وراء أسوار المجزرة البلدية، التي تعتبر المنفذ الرئيسي للحوم الحمراء المسوقة على مستوى المدينة الحمراء، في شكايتين وجهتا إلى كل من والي جهة مراكش أسفي ووكيل الملك بابتدائية مراكش.

وحسب صحيفة “المساء”، في عددها الصادر  اليوم الجمعة، فإن تهاون الأطباء البيطريين المعينين بالمجزرة والذين لا ينهضون بالأعباء الملقاة على عاتقهم من حيث مراقبة اللحوم التي تخضع للذبح أو تلك التي يتم التأشير عليها، بالإضافة إلى تواجد طوابع سرية مزورة يتم ختم أطنان من اللحوم الحمراء بها وإخراجها من المجزرة بطرق ملتوية وتسويقها في المجازر والمطاعم والأسواق الكبرى على أنها سليمة.

وتابع أمين الجزارين أن المجزرة باتت الملاذ الآمن لكل راغب في التخلص من بهيمة مريضة أو موشكة على النفوق، حبث إن عملية الدخول والخروج من البوابة الرئيسية للمجزرة تتم دون رقيب على مدار اليوم، ودون تدخل من الجهات المعنية حفاظا على صحة السكان.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات مغلقة.