المغرب يستورد 20 ألف طن من المشروبات الكحولية في 8 أشهر

المحررـ متابعة

إستورد المغرب خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2018 ما يقارب 20 ألف طن من المشروبات الكحولية وبالضبط 19.325 ألف طن من أسواق أجنبية، في مقدمتها الأسواق التقليدية الأوروبية، علما أن المشروبات الكحولية تدخل ضمن لائحة المواد الغذائية الاستهلاكية.

و وفق مصادر إخبارية،فإن الواردات الغذائية للمغرب من الخارج تضاعفت بشكل لافت في الشهور الثمانية الأولى من العام الجاري، حيث سجلت المصالح التابعة لوزارة المالية تزايد إقبال الشركات المغربية على استيراد المنتجات الاستهلاكية الغذائية، من أوروبا وروسيا والصين، أكد ذات المصدر على أن الواردات الكحولية بالنسبة للمغرب ارتفعت خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2018 ثلاث مرات مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية 2017.

البيانات الإحصائية، كشفت عن زيادة كبيرة في حجم الواردات المغربية التي شملت المشروبات الكحولية المتمثلة في الجعة والنبيذ والمشروبات الروحية القوية، حيث ارتفعت كمياتها المستوردة بثلاثة أضعاف في الشهور الثمانية الأولى من العام الحالي، حيث انتقلت من قرابة 8 آلاف طن إلى قرابة عشرين. ووفق ذات المصدر، فإن كميات الجعة والنبيذ والمشروبات الكحولية القوية التي استوردتها الشركات المغربية، العاملة في مجال تسويق المشروبات الكحولية، ارتفعت برقم قياسي من 8155 طنا في الشهور الثمانية الأولى من العام المنصرم، إلى ما يقارب 19325 طنا في الفترة نفسها من السنة الحالية، أي بزيادة فاقت 11175 طنا وهو ما يعني أن الاستهلاك المغربي للمشروبات الكحولية ارتفع ثلاث مرات على ما كان عليه خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

المصدر ذاته تحدث عن ارتفاع واردات غذائية أكثر استهلاكا لدى المغاربة ويتعلق الأمر بمادتي الشاي والسكر، حيث أكد أن الشركات المغربية العاملة في القطاع رفعت وارداتها من مادتي الشاي والقهوة، في الفترة الممتدة ما بين شهري يناير وغشت من العام الحالي، نتيجة ارتفاع حجم الإقبال من لدن المستهلك المغربي.

ووفق المصدر ذاته فإن المغرب استورد ما يربو عن 56 ألفا و666 طنا من الشاي، وما يقارب 37 ألف طن من القهوة في الشهور الثمانية الأولى من العام الحالي، مقابل 52 ألفا و28 ألف طن على التوالي في الفترة نفسها من السنة الماضية. ويستورد المغرب حاجياته من الشاي بالكامل من الصين، وبالخصوص من ولاية شيانغ الصينية، التي تعد من أكبر المناطق التي تنتج هذه المادة. ويعتبر المغرب أول زبون للصين، إذ يستورد 30 في المائة من إنتاجها السنوي من الشاي الأخضر. ويستورد المغرب حاجياته من البن من إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية على وجه الخصوص.

ويؤكد المهنيون أن رقم معاملات قطاع تحويل وتوزيع البن في المغرب يتجاوز المليار درهم. وتشير الإحصائيات إلى أن المغرب يستورد ما يناهز 35 ألف طن من البن سنويا. ويقول العاملون في القطاع إن معدل الاستهلاك الفردي من البن في المغرب لا يتعدى 700 غرام للفرد في السنة مقابل 4 كيلوغرامات للمواطن الفرنسي.

مقالات ذات صلة

إغلاق