حكاية فتاة في فاس تبكي فوق قبر صديقها على أنغام الموسيقى

المحررـ متابعة

اوردت مصادر اعالمية، أن فيديو تم تداوله مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي، اثار ضجة كبيرة بسبب الواقعة غير المسبوقة التي وثقها ، حيث تظهر فيه فتاة شابة وهي تبكي بحرقة كبيرة فوق قبر حبيبها الذي توفي حديثا كل ذلك على أنغام موسيقى الراي.

وحسب ذات المصادر من الفتاة وحبيبها الراحل، فإن الفيديو تم التقاطه بمدينة فاس، إذ أن قصة حب كبيرة كانت تجمع بينهما، إلا أن الشاب المسمى المهدي تعرض لاعتداء بالسلاح الأبيض في إطار تصفية حسابات بينه وبين بعض معارفه بحي بنسودة، ليصاب بشكل بليغ على مستوى بطنه مما عجل بوفاته داخل المستشفى.

المصادر عينها اضافت أن الفتاة لم تقو على تحمل الصدمة، حيث أكد معارفها أن حالتها النفسية تدهورت كثيرا بعد وفاة حبيبها، لتقوم بزيارة قبره وتقبل ترابه على نغمات أغنية الشاب فيصل الصغير التي كان يعشقها قيد حياته.

مقالات ذات صلة

إغلاق