حالة صدمة تعيشها البوليساريو بعد هذا المستجد الخطير

المحررـ متابعة

تعيش الجبهة الانفصالية، صدمة داخلية بعد أن توصلت الأمم المتحدة برسالة من إحدى الحركات المهيكلة والتي تسمى ب”اللجنة التنفيذية للبوليساريو خط الشهداء”، والتي تدعو من خلالها إلى الحوار المباشر بين المغرب والجزائر، باعتباره الحل الأمثل لقضية الصحراء المغربية.

وحسب جريدة “الأحداث المغربية”، في عددها الصادر اليوم الاثنين، فقد دعت هذه الحركة كل من المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى بعث مراقبين دوليين مستقلين للمخيمات، للتأكد من عدم شرعية البوليساريو للتحدث بلسان الصحراويين بالمخيمات وخارجها.

وفي هذا الصدد، فإن البوليساريو أمام ورطة كبيرة، خصوصا بعد أن ضمت الرسالة ما يلي: “البوليساريو لا تمثلنا جميعا، لأنها ببساطة تكرر في كل مرة مسرحية مؤتمرات معدة سلفا”.

وأضافت الرسالة أن الحركة “تمثل صوتا كبيرا داخل اللاجئين بالمخيمات، ونريد مشاركة في لقاء جنيف لمعرفة أين نحن ذاهبون بعد 27 سنة من الجمود بسبب سياسة البوليساريو في إدارة ملف الصحراء”.

وطالبت مجلس الأمن بدعوتها للمشاركة في المائدة المستديرة التي ستعقد يومي 4 و5 من الشهر الحالي بجنيف، من أجل تمثيل الفئات الصحراوية المتضررة من النزاع.

مقالات ذات صلة

إغلاق