في الذكرى 75 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

المحررـ عبد الرحيم زياد

في مثل هذا اليوم 11 يناير من سنة 1944، قام رجال الحركة الوطنية المغربية بتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال الى ادارة الحماية الفرنسية، وهو الحدث الذي يعد منعطفا حاسما ومحطة مشرقة في مسلسل الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي بقيادة الملك الراحل محمد الخامس.

ويعد هذا الحدث من الذكريات المجيدة في ملحمة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية والوحدة الترابية، وتكريسا لقوة التحام العرش بالشعب دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية، مع استشراف آفاق المستقبل.

كما تمثل هذه الذكرى حدثا تاريخيا بارزا في ملحمة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية والوحدة الترابية، وهي الذكرى التي يحتفي بها المغاربة وفاء وبرورا برجالات الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير، وتخليدا للبطولات العظيمة التي صنعها أبناء هذا الوطن بروح وطنية عالية وبإيمان عميق.

  •   
  •   
  •  
  •  

مقالات ذات صلة

إغلاق