فايسبوك يحذف حسابات وصفحات إيرانية كانت تستهدف المغرب

المحررـ وكالات

كشف موقع التواصل لاجتماعي فايسبوك، يوم أمس الخميس، أنه قام بحذف العشرات من الصفحات والحسابات، يديرها أشخاص إيرانيون تحت أسماء مزيفة، من أجل الترويج لسياسة طهران في العديد من الدول، ومن بينها المغرب.

وقال ناثانيل غليشر، مسؤول رئيس سياسة الأمن السيبراني في فيسبوك، إن الشركة قد حذفت صفحات ومجموعات وحسابات متعددة على موقعي الفايسبوك وأنستغرام، تروج لموقف إيران الرسمي بشأن القضايا الحساسة مثل القضية الفلسطينية وسوريا واليمن، تحت غطاء من الحسابات أو الصفحات المحلية.

وأضاف أن هذه الحسابات كانت تستهدف أساسا دول الشرق الأوسط وجنوب آسيا، واعتمدت “تكتيكات مماثلة من خلال إنشاء شبكات من الحسابات لتضليل الآخرين “.

وأوضح المسؤول ذاته أن فاسبوك يعمل “باستمرار على اكتشاف وإيقاف هذا النوع من النشاط لأننا لا نريد أن يتم استخدام خدماتنا للتلاعب بالناس. نحن نزيل هذه الصفحات والمجموعات والحسابات استنادًا إلى سلوكها وليس المحتوى الذي تنشره”.

وأوضح أنه تم يوم أمس إزالة 783 “صفحة ومجموعات وحسابات للانخراط في سلوك غير رسمي منسق مرتبط بإيران”.

ومن بين الدول التي كانت تستهدفها هذه الحسابات المغرب، وأفغانستان وألبانيا والجزائر والبحرين ومصر وفرنسا وألمانيا والهند وإندونيسيا وإيران والعراق وليبيا والمكسيك وباكستان وقطر والمملكة العربية السعودية وصربيا وجنوب افريقيا واسبانيا والسودان وسوريا وتونس والولايات المتحدة واليمن.

 

  •   
  •   
  •  
  •  

مقالات ذات صلة

إغلاق