مغاربة يدعون الى توطيد العلاقات مع إيران

المحرر الرباط

 

دعى عدد من مغاربة الفايسبوك الى اعادة فتح صفحة جديدة مع إيران، مؤكدين على أن المستجدات السياسية بالشرق الاوسط و الخليج، تقضي بأن مصلحة المملكة المغربية مع الايرانيين و القطريين، و قد بات من الضروري أن يغير المغرب توجهه الديبلوماسي بشكل كلي. 

 

و قال هؤلاء أن الولايات المتحدة الامريكية لم تعد حليفا استراتيجيا يعول عليه في الازمات، و هو ما أثبتته الايام و الكبوات التي مر منها المغرب، ما بات يستوجب التحالف مع روسيا التي برهنت للعالم أنها لا تتخلى عن حلفائها، و خير دليل على هذا هو تمسكها ببشار الاسد في سوريا و عملها على بقائه في الحكم.

 

و أوضح النشطاء المغاربة، أن العلاقات مع إيران سيكون لها انعاكاسات إيجابية على المدى البعيد، و على الاقل فان الايرانيين يحترمون العاهل المغربي بشكل كبير، باعتباره من آل البيت، عكس من يظنون أن البيت ملكهم لوحدهم، و يعتقدون أنهم شعب الله المختار، و يمارسون الابتزاز بالقضايا المصيرية للوطن.

 

و أضاف الداعون لفتح علاقات جديدة مع إيران، أن المملكة السعودية تسير نحو الهاوية، في ظل القيادة المرتبكة لولي عهدها، و مصيرها الانهيار بعد استكمال امريكا لعملية استنزاف صناديقها، و هو ما ينذر بأزمات خطيرة داخل بلاد الحرمين، ستنتهي لا محالة بثورة شعبية على حكم ابن سلمان، خصوصا بعد تخلي الولايات المتحدة الامريكية عليه.

 

و يرى العديد من الغاضبين من الابتزاز الذي حاولت السعودية ممارسته على المغرب، أن النظام في هذه الدولة قد تغير بشكل كبير نحو الاسوأ، و أن تدبير أمور السعوديين يتم بميزاجية، و خاضع لنزوات ولي العهد و لاضطراباته النفسية، و هو ما انعكس بالسلب على علاقاتها الخارجية، من خلال فقدان مزيد من الحلفاء، ما يسير بها شيئا فشيئا نحو العزلة. 

مقالات ذات صلة

إغلاق