“المحرر.كوم” في جولة بمحلات “الإم دي جي إس” …غضب من قبل الزبناء و “اللارضا” من قبل المسؤولين عن محلات شركة “القمار” !

المحرر : الرباط

يبدو أن المغربية للألعاب و الرياضة متواصلة في “جشعها” بميدان “القمار” , الأمر لم يقتصر فقط على عموم الشعب المغربي الذي أصبح “تايتساطح” مع إشهارات القمار في كل شوارع مدن المملكة , شوارع العاصمة الرباط أنموذجا , بل تجاوز الأمر لغضب في صفوف زبنائها و هنا الحديث عن “القمارة” .

“المحرر.كوم” تجول بمحلات شركة القمار بالرباط وإصطدم مع مجموعة من زبناء “الإم دي جي س” ساخطين عن الوضع و السبب “تلاعبات” في نتائج المباريات يقول أكثر من زبون .

زبون للشركة المغربية للألعاب و الرياضة قال في تصريح ل”المحرر.كوم” : ” راه الشركة تادير تجاوزات كبار فاللعب و لا تحترم الزبون , مثلا شركات اليناصيب العالمية ماماتبلوكيش الماتشات المباشرة من تايكون شي ضربة خطأ أولا تا بينالتي حيت تحترم الزبون و حقه في الربح ولكن “الإم دي جي إس” لا و باتوصل لمرحلة ما فوق الجشع ” يقول المتحدث .

هذا و كشف أحد المسؤولين عن محلات القمار في حديته ل”المحرر.كوم” و رفض الكشف عن إسمه : “”الإم دي جي إس” تاتخلق لينا مشاكل مع الزبائن و بعض المرات تايتجاوز الأمر للفوضى “المبررة” بحكم أن الزبائن يجدون أنفسهم أمام مباريات “مبلوكيا” مخافة من فوزهم بمبالغ مهمة” .

وفي سؤال ل”المحرر.كوم” لصاحب محل اليناصيب بالرباط “علاش ماتفتحش محل اخر” يجيب :”راه مكرهناش و الشركة تتحصل يوميا على مبالغ خيالية قد تتجاوز كبريات الشركات لكن إنعدام وجود شركة منافسة تجعلهم الوحيدين المستفيدين من هذه الأموال , و فنفس الوقت تايلوح “التفرتيت” لأصحاب المحلات و هاد المسألة مامقبولاش” .

هذا و في الوقت الذي تنادي فيه شركة المشرفي باللعب المسؤول و عدم تواجد القاصرين في المحل “المحرر.كوم” عاين أطفال يلعبون “القمار” دون حسيب ولا رقيب و هو ما يطرح مجموعة من التساؤلات عن ما إذا كانت الشركة في الطريق الصحيح , أم أنها تعتمد فقط على أبواق إعلامية تضخ بها الملايين لتلميع صورة الشركة و مديرها العام .

ولنا عودة للموضوع بالصور و الصورة ….

مقالات ذات صلة

إغلاق