مليونير تايلاندي يعرض 315 ألف دولار لمن يتزوج بابنته

عرض مليونير تايلاندي مبلغاً مالياً قدره 315 ألف دولار أميركي، بالإضافة إلى ميراث كبير، لمن يتزوج بابنته.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن الرجل، الذي يدعى أرنون رودثونغ، يمتلك مزرعة فاكهة في إقليم شومفون جنوب تايلاند.

وكتب رودثونغ (58 عاماً) منشوراً على وسائل التواصل الاجتماعي قال فيه إنه يبحث عن زوج لابنته كارنسيتا (26 عاماً)، التي تساعده في إدارة أعمال العائلة، مشيراً إلى أنها تتحدث الإنجليزية والصينية بطلاقة.

وفي بعض أجزاء تايلاند، يفرض العرف على الرجل أن يدفع مهراً لزوجته المستقبلية، إلا إن رودثونغ قال في منشوره إنه سيتنازل عن هذه «الرسوم»، بل وسيعطي زوج ابنته المستقبلي 10 ملايين بات تايلاندي (315 ألف دولار)، كما سيمنحه مزرعة الفاكهة التي يمتلكها.


وأكد رودثونغ أنه لا توجد قيود على الجنسية التي يجب أن يحملها زوج ابنته، مشيراً إلى أن كل ما يهمه هو أن يكون ناجحاً وأن يسعد ابنته.

وأوضح قائلاً: «لا أريد شخصاً حاصلاً على درجة البكالوريوس أو الماجستير، أو فيلسوفاً… أريد شخصاً يعتني بتجارتي ويجعلها تستمر. أريد رجلاً مجتهداً».


ورغم أن لدى رودثونغ أبناء آخرين؛ ذكوراً وإناثاً؛ من المفترض أن يرثوا ثروته تلقائياً، فإنه أكد أنه سيتخلى عن ثروته لزوج ابنته كارنسيتا.

ومنذ تقديم عرضه المثير للجدل على وسائل التواصل الاجتماعي، تلقى رودثونغ طلبات من مئات الأشخاص للزواج بابنته. لكنه لم يقرر لمن ستكون الموافقة لحين هذه اللحظة.

 

المحرر – متابعة 

  •   
  •   
  •  
  •  

مقالات ذات صلة

إغلاق