الحسم في لقاء المغرب مع البوليساريو بجنيف

المحررـ متابعة

كشفت مصادر دبلوماسية مغربية، عن انطلاق الجولة الثانية من المحادثات حول الصحراء، تحت رعاية المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر، في الـ21 و22 مارس الجاري بجنيف. وأفادت مصادر متطابقة، أن أطراف النزاع ستكون حاضرة في لقاء “الطاولة المستديرة” الثاني، في اشارة الى المغرب والجزائر وجبهة البوليساريو.

واحتضنت مدينة جنيف، في ديسمبر الماضي، اجتماع “الطاولة المستديرة”، في إطار مباحثات بين المغرب و”البوليساريو”، لإيجاد حل لقضية الصحراء، بوساطة المبعوث الأممي الخاص إلى الصحراء “هورست كوهلر”، وحضور كل من الجزائر وموريتانيا كمراقبين. ولقاء “الطاولة المستديرة” المنعقد خلال ديسمبر الماضي بجنيف بسويسرا يعد الأول من نوعه منذ 2012. وكان المبعوث الأممي، قد التقى بالوفد المغربي الذي ضم ناصر بوريطة، وزير الخارجية والتعاون في الـ27 و28 فبراير الماضي بباريس. كما التقى بوفد البوليساريو ببرلين قبل أيام ترأسه خطري ادوه ، رئيس مجلس الوطني للجبهة.

  •   
  •   
  •  
  •  

مقالات ذات صلة

إغلاق