إعلان
إعلان

جبهة “البوليساريو” تبعث برسالة للرئيس الموريتاني

المحررـ متابعة

نشرت وكالة الأنباء الموريتانية، أمس الاثنين، خبر بعث “البوليساريو” لامحمد خداد، حاملا رسالة من زعيم الانفصاليين إبراهيم غالي إلى الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز.

وبعد تسليمه للرسالة في لقاء خاص مع ولد عبد العزيز، أكد خداد أن موضوعها ينصب حول قضية الصحراء المغربية، وما وصفه بـ”المساعي الحثيثة للمجتمع الدولي من أجل إيجاد حل دائم، وعادل للقضية الصحراوية”.

موريتانيا، التي ستشارك في الجولة الثانية من محادثات جنيف، إلى جانب المغرب، والجزائر، وانفصاليي “البوليساريو”، تجنبت التعليق على الرسالة، التي توصلت بها من غالي، واكتفت وكالة الأنباء الرسمية بنشر الخبر من دون ورود أي تصريح، أو تعليق من الرئيس، أو الحكومة الموريتانية على فحواها.

يذكر أنه بعد التأكيد الأممي للجولة الثانية من محادثات جنيف حول الصحراء المغربية، التي ستكون، في النصف الثاني من شهر مارس الجاري، كشفت مصادر دبلوماسية التاريخ الأخير، الذي حددته الأمم المتحدة.

ويعتبر المغرب أن محادثات جنيف، التي عرفت، للمرة الأولى، مشاركة الجزائر، خطوة مهمة في اتجاه إعادة إطلاق هذا المسلسل على أسس سليمة، وأن الإرادة السياسية، والانخراط الفعليين لكل الأطراف تبقى أساسية لإنجاح هذا المسلسل، مشددا في الوقت ذاته على أن “تشبث المغرب بالمسار الأممي، وانخراطه في الدينامية الجديدة، يؤكدان التزامه المسؤول، ودعمه للجهود المبذولة من طرف الأمين العام، ومبعوثه الشخصي، بهدف الوصول إلى حل سياسي واقعي، وبراغماتي، ودائم، قوامه التوافق، في ظل الاحترام الكامل لسيادة المملكة، ووحدة ترابها”.

مقالات ذات صلة

إغلاق