إعلان
إعلان

إنقلاب “بيكوب” كاد يسفر عن كارثة بضواحي اكادير

المحررـ متابعة

شهدت الطريق الرابطة بين بيوكرى ومطار المسيرة الدولي بأكادير الواقعة بجماعة الصفاء حادثة سير، صباح الثلاثاء 12 مارس الجاري، إثر انقلاب “بيكوب” لنقل العمال والعاملات، ما خلّف إصابة 14 شخصا.

و تحدث شهود عيان، أن الحادث نجم عنه إصابة 14 من العمال، ما استدعى معه نقل الضحايا على وجه السرعة إلى مستشفى المختار السوسي ببيوكرى، لتلقي العلاجات الضرورية، بينما تحدثت مصادر “مشاهد” عن وجود 3 من الجرحى في صفوف العاملات الزراعيات، بعضهن حالتهن خطيرة.

و أضافت المصادر ذاتها أن السبب المرجح لوقوع الحادث، يتمثل في انتشار الضباب الكثيف والسرعة الفائقة التي كان يسير بها سائق “بيكوب”، زيادة على الحمولة الكبيرة للعمال، ما أدى الى اصطدام هذا الأخير بسيارة خفيفة، مما أدى إلى انقلاب السيارة.

وأشار المتحدث نفسه، أن السلطات الأمنية حضرت إلى عين المكان فور علمها بالحادث، وفتحت تحقيقا حول الواقعة لمعرفة أسبابها وملابساتها، وذلك بأمر من النيابة العامة.

حادث يؤكد رسميا ومرة أخرى، أن هذا النوع من النقل العشوائي للعمال والعاملات في الضيعات الفلاحية لسهل اشتوكة، أصبح يشكل خطرا حقيقيا على أرواح مستعمليه، فتوالي الحوادث، التي تخلف الأعداد من الضحايا ، والبيانات، والبلاغات الصادرة عن المنظمات الحقوقية، والمدنية، إضافة إلى الوقفات الاحتجاجية، كلها تصبّ في اتجاه تحميل مسؤولية ما يقع للمسؤولين على السير والجولان في الإقليم، لكون أغلب الآليات لا تحترم معايير نقل العمال.

مقالات ذات صلة

إغلاق