إعلان
إعلان

رفع الجلسة البرلمان 5دقائق بعد مهاجمة برلمانيين للداودي واتهامه ب”الاستفزاز”

المحرر- متابعة
شهدت جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية المنعقدة عشية الثلاثاء 14 ماي الجاري بمجلس المستشارين فوضى وتراشق بالاتهامات بين مستشارين برلمانيين ووزير الشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي، ما أدى إلى رفعها ل5 دقائق بعدما فشل رئيس الجلسة في ضبط إيقاعها.

وعرفت الجلسة تراشق اتهامات وصراخ بين الداودي ومستشارين البرلمانيين، احتجوا على ذكر الوزير للانتخابات في أجوبته، حيث قال خلال رده على سؤال لمستشار برلماني بأن الحكومة الحالية أحسن من الحكومة التي سبقتها ولهذا صوت لها المغاربة ووضعوا فيها الثقة.

رد الوزير لم يرق لمجموعة من المستشارين الذين اتهموا الوزير بأنه بصدد”استفزازهم” مضيفين على أنه في الوقت الذي ينتظرون من الوزير الإجابة على سؤال المستشار حول تسقيف أسعار المحروقات “انحرف عن الموضوع ليقحم الانتخابات في الجواب”

وهاجمت ” مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل” كذلك لحسن الداودي معتبرة “أن الحكومة لا تقدر على مواجهة اللوبيات الكبيرة وعلى المفسدين وإلا لماذا لم تقم بتسقيف أسعار المحروقات” ليرد الوزير بأن التسقيف “جاي في الطريق وستختار له الحكومة التوقيت المناسب” مشيرا إلى أن الحكومة ستفي بوعدها.

مقالات ذات صلة

إغلاق