إعلان
إعلان

استنفار أمني كبير بعد ضياع رصاص لشرطي يحرس العثماني

المحررـ متابعة

قام الأمن الإقليمي بتنسيق مع مختلف الأجهزة الامنية، بفتح تحقيق منذ الأسبوع الماضي مع شرطي يحرس إقامة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، كان قد ضاع منه، في ظروف غامضة، حامل رصاص به ست خراطيش.

وقد قام الشرطي المذكور بإبلاغ رؤساءه في العمل حول مسألة ضياع حامل رصاصه، حيث تم إعفاؤه من حراسة مسكن رئيس الحكومة، وأُخضع لتحقيقات معمقة إدارية وتقنية حول هذه الواقعة.

وأوضحت جريدة “الصباح” أن ذلك تسبب في حالة استنفار أمني كبير، دفعت أجهزة أمنية متعددة للدخول على الخط أملا في العثور على الرصاص المفقود، كما استنفرت رئاسة الأمن الاقليمي بسلا طواقمها لتطويق هذه الأزمة التي قد تكلف الشرطي وظيفته، والتي يتابعها بقلق كل من والي جهة الرباط سلا تمارة الخميسات، والمديرية العامة للأمن الوطني.

مقالات ذات صلة

إغلاق