شجار بالأسلحة بين شاب وعمّه ينتهي بجريمة قتل مروعة بضواحي الجديدة

المحررـ متابعة

أفادت مصادر اعلامية، أن شخصا فارق الحياة نهاية الأسبوع المنصرم، بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس بالجديدة، إثر تعرضه للاعتداء خطير بواسطة السلاح الأبيض من طرف ابن أخيه بمنطقة أولاد فرج.

وفي التفاصيل حسب مصادر محلية، فقد دخل الهالك وابن شقيقه في مشاداة كلامية تطورت لتبادل الضرب والحرج بواسطة الأسلحة البيضاء، انتهت بنقل الضحية في حالة حرجة إلى المستشفى المذكور، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بالعناية المركزة، متأثرا بجروحه البليغة.

وتمكنت السلطات الأمنية من توقيف المشتبه فيه، ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية، قبل ايداعه السجن. وبأمر من النيابة العامة المختصة، تم فتح تحقيق في الجريمة المجهولة الأسباب لحدود الساعة، فيما تمت إحالة جثة الهالك على مستودع الأموات.

مقالات ذات صلة

إغلاق