حكومة سويسرا توافق على تجميد أموال عائلة بوتفليقة وحاشيته

بعد يوم فقط من تقديم مقترح يفيد بضرورة تجميد أموال عائلة بوتفليقة وحاشيته أمام البرلمان السويسري، كشفت الحكومة السويسرية عن موافقتها لتفعيل إجراءات التجميد بهدف استعادة أموال الشعب الجزائري التي هربت باتجاه سويسرا.

ولبلوغ هذه الغاية، دعا النائب والمستشار الفيدرالي السويسري، إجنازيو كاسيس، سلطات بلاده إلى تقديم المساعدة والدعم اللازمين لنظيرتها الجزائرية لاستعادة أموال الجزائر المهربة نحو جنيف.

وتعليقا على ما تعرفه الجزائر من تظاهرات اجتماعية، أفاد ذات المتحدث، أن سويسرا تساند الجزائر في تظاهرها السلمي الذي يكفله لها الدستور الجزائري، لاسيما وأن سويسرا تجمعها مع بلدان شمال إفريقيا اتفاقيات تنبني على دعم المشاريع الديمقراطية.

وبالرجوع إلى مسألة أموال الجزائر المهربة نحو سويسرا، أكد ائتلاف جزائريون بلا حدود أن مجموع هذه الأموال قد بلغ زهاء 24 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

إغلاق