سقوط كوبل كان يبحث عن اللذة الجنسية في الهواء الطلق

كثيرة هي القصص والحكايات التي تنسج حول ممارسة الجنس بأشكال و اوضاع مختلفة ومنها ما هو غريب وعجيب، وشاذ جدا. لكن أن تمارس الجنس على حافة شرفة في منزل يقع في الطابق التاسع، فتلك سابقة حققها كوبل روسي، لكنها إنتهت بمآساة.
تقارير إعلامية روسية، أفادت أن الكوبل المذكور، كان يمارس الجنس على حافة شرفة في الطابق التاسع، بمدينة بطرسبورغ.
وزادت المصادر الإعلامية، أن الكوبل سقط من العلو الشاهق أثناء ممارسته للجنس على حافة النافذة أو الشرفة، وإنتهت حياة السيدة على الفور.
الواقعة الجنسية الغريبة، حدثث الجمعة، وقالت صحيفة “فونتانكا. رو”، أن سيدة عاينت الحادث، وزادت أن الشاهدة قالت بإنها رأت اولا جهاز التلفاز يسقط مع الفجر، ثم بعد ذلك سقط الرجل و المرأة، وحينها إستدعت الشرطة.
واكدت الصحيفة، أن الشرطة فور وصولها إلى مكان الحادث، عثروا على السيدة وحدها وقد فارقت الحياة، كما عثروا على جهاز التلفاز وممسحة. لكن الرجل شريك الجنس في الهواء، لم يعثر له على أثر، ولا زالت الأبحاث مستمر لتحديد هويته.

مقالات ذات صلة

إغلاق