حمدي ولد الرشيد يستفز المهاجرين المغاربة

المحررـ متابعة

عاد القيادي الاستقلالي، حمدي ولد الرشيد، إلى استفزاز المهاجرين المغاربة في إسبانيا، معتبرا أنهم لا يشتغلون سوى في غسل أوراك (مؤخرات) النصارى، أو في ضيعات الطماطم والبقر والخنازير والخيل أو البناء أو نادلا في المقاهي.

وحسب صحيفة “أخبار اليوم” في عددها ليوم الخميس، فإن تصريح ولد الرشيد أثار غضب عدد من المهاجرين المغاربة من أصول صحراوية، الذين شنوا عليه حملة انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، كما توعده مهاجرون آخرون، من خلال أشرطة فيديوهات وزعت على نطاق واسع بتنظيم وقفة احتجاجية ضده في 10 غشت المقبل الذي يصادف اليوم الوطني للمهاجر.

مقالات ذات صلة

إغلاق