تقرير أممي : 32 في المائة من المغاربة يعانون سوء المعيشة

المحررـ متابعة

قالت الأمم المتحدة أن نسبة الفقراء المغاربة الذين يعانون من الحرمان الشديد، بلغوا 45 في المائة، وفق معطيات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الذي يدرس حالة الفقر ليس فقط بحساب نصيب الفرد من الناتج الإجمالي المحلي، بل أيضا في تجليات متعددة الأبعاد، مثل فقر التعليم الصحة ونوعية العمل، والافتقار للأمان من تهديد العنف.

وحسب المعطيات التي جاء بها تقرير الأمم المتحدة حول “مؤشر الفقر المتعدد الأبعاد لـ 2019″، فإن المغرب يحتمل أن يعرف ارتفاع نسبة الفقر والحرمان ، معتبرا أن 13 في المائة من المواطنين معرضون للفقر المتعدد الأبعاد. مشيرا إلى أن “العمل ضد الفقر هو ضروري في جميع مناطق العالم النامية”.

وكشف التقرير تجليات الفقر في المغرب تتمثل في كون 42 في المائة يعانون من فقر التعليم، و32 في المائة يقاسون المعيشة الأساسية، فيما بلغت نسبة فقر الصحة 13 في المائة.

بصفة عامة، أعلنت معطيات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أن 1.3 مليار من الناس حول العالم يعانون من الفقر المتعدد الأبعاد. مؤكدة أن ثلثي الفقراء يعيشون في البلدان ذات الدخل المتوسط

مقالات ذات صلة

إغلاق