تعنيف طبيبة بمستعجلات الرحامنة

 

في استمرار لسلسلة التعنيف التي يتعرض لها الأطباء و عمال الصحة في المغرب شهد المستشفى الإقليمي الرحامنة اعتداء على طبيبة بمصلحة المستعجلات مما أدى إلى تعرضها لحالة فقدان الوعي دامت لساعات .

 

هذا الحادث ليس الأول من نوعه بالإقليم حيث يعيش الموظفون بالمستشفى حالة رعب دائم جراء التهديدات و التعنيف الذي يطالهم من بعض المواطنين الدين يترددون على قسم المستعجلات بغية ترهيب العاملين و إخضاعهم لمتطلباتهم مستغلين الغياب الشبه التام لحراس الأمن ممايسهل ولوجهم للمستشفى دون حسيب ولا رقيب.

مقالات ذات صلة

إغلاق