صحف: قاضي يصفع ضابط شرطة بسبب احترامه للقانون !

تعرض شرطي مرور بمراكش، ليلة الاثنين-الثلاثاء، لاعتداء جسدي من طرف قاض، فينما كان رجل الأمن المذكور، وهو برتبة ضابط شرطة يمارس مهامه في تنظيم عملية المرور بحي “سيدي ميمون” العتيق، قرب الإقامة الملكية، فوجئ بسيارة تعرقل حركة السير ليطلب من سائقها التحرك لكن هذا الأخير رفض ذلك وظل مصرا على التوقف بمكانه، قبل أن يطالبه الشرطي مجددا بمغادرة المكان دون أن يعيره السائق أي اهتمام، ليتطور الأمر إلى مشادة كلامية بين الطرفين، إذ كشف السائق عن مهنته كقاض بالرباط، فيما واجهه الشرطي بأن ممارسه هذه المهنة يقتضي منه احترام القانون وحسن تطبيقه، ليفقد القاضي أعصابه وينزل من سيارته ويوجه صفعتين لرجل الأمن الذي اضطر امنعه من مغادرة المكان، وقام بإخبار رؤسائه.

وحسب ما أوردته جريدة “أخبار اليوم”، فدقائق قليلة بعد ذلك وصلت تعزيزات أمنية من مستوى عال إلى موقع الحادث، ليتم ربط الاتصال بالنيابة العامة التي أمرت باقتياد السائق إلى مقر الدائرة الأمنية الرابعة، التي حل بها مسؤولون قضائي ن وأمنيون بارزون بالمدينة، بينهم أحد نواب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، ليتم الاستماع إلى السائق في محضر رسمي، أكد فيه روايته للحادث، لافتا إلى أنه يعمل مستشارا بالمحكمة التجارية بالرباط، قبل أن يتم إخلاء سبيله ساعات قليلة بعد ذلك خلال الليلة نفسها.

وأضاف ذات المصدر، أنه تم الاستماع، أيضا، إلى رجل الأمن العنف الذي تشبث بحقه في متابعة القاضي وتطبيق ا لمقتضيات القانونية ضده، فيما تحاول بعض الجهات طي الملف بالضغط عليه من أجل إجراء صلح مع القاضي المشتبه في قيامه بـ”إهانة موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه”.

مقالات ذات صلة

إغلاق