استمرار متابعة الكاتب العام لوزارة الصحة و الضحية التي حاولت الانتحار

في تطورات مثيرة، و وفق مصادر مطلعة، فإن الكاتب العام لوزارة الصحة، جرى اليوم تقديمه أمام أنظار السيد الوكيل العام بابتدائية أكادير، في حالة سراح، على خلفية إقدام فتاة على محاولة الانتحار من نافذة غرفة فندق كان يقيم به بحر الأسبوع الماضي بمدينة أكادير.

ذات المصادر قالت إن المسؤول المذكور وجهت له تهمة عدم تقديم مساعدة لشخص في حالة خطر، علاوة على حجزه غرفة بالفندق المعلوم، بهوية غير صحيحة، فيما تمت متابعة الضحية بتهمة السكر العلني، أما موظف الاستقبال بالفندق سالف الذكر، فقد تمت متابعته بتهمة، تسجيل شخص بهوية غير صحيحة.

إلى ذلك، فقد أكدت ذات المصادر أن الكاتب العام الذي كان مؤازرا من قبل النقيب “وهبي” تم تأجيل ملفه إلى جلسة 23 من الشهر الجاري، في وقت أكدت مصادر أخرى أن زوجته تنازلت عن متابعته بالخيانة الزوجية.

جدير بالذكر أن خلافا قويا بين فتاة في الثلاثينيات من عمرها، مع الكاتب العام لوزارة الصحة، دفع الأولى إلى إلقاء بنفسها من نافذة غرفة فندق كان يقيم به، حيث شوهد وهو يلج الفندق في حدود الساعة الخامسة صباحا، تاريخ وقوع الحادث، وهو في حالة سكر طافح بمعية الضحية وصديقتها، قبل أن يفر من الباب الخلفي للفندق بعد إقدام الضحية على محاولة الانتحار.

مقالات ذات صلة

إغلاق