تطلقت منه فكان انتقامه غريبا.. قام بحرق العضو الذكري لعشيقها !!

المحرر – وكالات

قرر الزوج التخلص من عشيق طليقته الذي كان سببًا في طلبه الطلاق منها، بعد أيام فقط من انفصالهما، وكان الانتقام من جنس ما اقترفه، بعدما اكتشف وجود علاقة غير شرعية بينهما، قبل أن تنفصل عنه رسميًا.

الجريمة وقعت أحداثها في منطقة بولاق الدكرور الشعبية بمحافظة الجيزة (غربي القاهرة)  حيث أقدم شاب يدعى (عمرو.ع) 26 سنة، ويعمل “كبابجي”، على قتل “سائق” حرقًا، وحرق عضوه الذكري، انتقامًا منه، لارتباطه بعلاقة غير شرعية بزوجته السابقة، وتسببه في انفصالها عنه.

واعترف المتهم بعد إلقاء الشرطة القبض عليه بتفاصيل ارتكاب الجريمة، دون أن يبدي على جريمته، قائلاً أمام جهات التحقيق: “كان لازم يموت، هو اللى خلى مراتي تطلق مني، قتلته وحرقت عضوه الذكري، انتقمت منه زي ما خلى مراتي تطلق”.

كانت الشرطة تلقت بلاغ من الأهالي لشرطة النجدة، يفيد بنشوب حريق في شقة بإحدى العقارات بمنطقة بولاق الدكرور،

وانتقلت قوة من الحماية المدنية وأخمدت النيران، وتبين أن هناك شابًا مكبل اليدين والقدمين جسده محترق، وملقى في صالة الشقة، مع انتشار رائحة مادة سريعة الاشتعال.

ومن خلال المعاينة، تبين أن الجثة لشاب، يدعى (نور الدين ش.- 35 سنة) وأنه من سكان المنطقة، ويعمل سائقا على “توك توك” مملوكة لربة منزل كان يتردد عليها، وبينهما علاقة غير شرعية.

وأفادت التحريات بأن مرتكب الواقعة، طليق مالكة الـ”توك توك”، بعدما تسبب المجني عليه في انفصال زوجته عنه. وقتم ضبط المتهم، الذي اعترف بارتكابه للواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

وفي التفاصيل التي رواها الزوح أمام النيابة، فإنه عقب انفصاله عن زوجته بـ17 يوماً، اكتشف أن المجني عليه (نور الدين. ش) 35 سنة ويعمل سائقًا كان على علاقة غير شرعية بطليقته، وأنه هو الذي تسبب في طلب زوجته الانفصال عنه، فقرر الانتقام منه، وبدأ في وضع خطة للتخلص منه.

وأضاف وفق روايته التي نشرتها صحف مصرية: “قابلته فجر الجمعة الماضية، وقلت له تعالى وصلني إلى الشقة بتاعتي، وبعد ما وصلنا، قلت تعالي نشرب سيجارة حشيش.. دخل معايا الشقة، ولما دخل ضربته على رأسه، سقط على الأرض في حالة إغماء، قمت قعدته على كرسي، وبعدين جبت حبل وربطته من إيده وقدمه، وكممت فمه بلاصق، وأخدت كمية من البنزين من التوك توك اللي كان بيشتغل عليه، وسكبت عليه البنزين، وولعت في عضوه التناسلي حيا وفي جسده”.

وواصل المتهم شرح الجريمة: “وأنا خارج كان الجيران شافوا الحريقة، وسألوني، قلتلهم سجادة، وكنت عارف إن الموضوع هيتكشف، بس مكنتش زعلان ولا خايف، المهم إني أخدت حقي منه وولعت فيه زي ما حرق قلبي، وخلى مراتي تسيبني”.

وقررت النيابة إحالة المتهم للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات، وذلك بعدما تسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي الخاص بالضحية، وتحريات المباحث النهائية حول الواقعة.

مقالات ذات صلة

إغلاق