بسبب الجدول الزمني ، مدير يعنف أستاذة و يرسلها للمستعجلات !

تعرضت أستاذة تشتغل بمدرسة ابتدائية بمراكش للتعنيف، حيث تم نقلها للمستشفى على وجه السرعة بعدما احتجت على تغير الجدول الزمني الذي كانت تدرس به منذ سنوات، لتدخل في صراع مع مدير المؤسسة انتهى بدخولها للمستشفى.

وحسب ما أوردته مصادر محلية، فإن الأستاذة التي تدرس في مؤسسة ابتدائية تتواجد بشارع الكندي بحي أمريشيش التابع لمنطقة الداوديات بمراكش، دخلت في صراع مع المدير بعدما تم إخبارها بتغيير المستوى الدراسي الذي كانت تدرسه لسنوات بالمؤسسة المذكورة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الاستاذة دخلت في مشادة كلامية مع مدير المؤسسة بعدما قصدته للاستفسار عن سبب تغيير المستوى الدراسي الذي تدرس له، خصوصا بعدما علمت انه تم منحه لأستاذة اخرى والتي ليست سوى زوجة المدير، حسب نفس المصادر، لتتطور الأمور بعد ذلك إلى مشاداة أدخلت الأستاذة في حالة هستيرية سقطت مغمية عليها.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الأستاذة اعتبرت أن القرار مجحفا في حقها،

والى ذلك، عاشت المؤسسة المذكورة، صباح نهاية الأسبوع الماضي، على وقع فوضى بعد وقوع الحادثة، حيث تدخلت معه عناصر الامن التي انتقلت الى المؤسسة لفتح تحقيق في الحادث، الذي اسفر عن نقل الاستاذة الى المستعجلات.

مقالات ذات صلة

إغلاق