عمال مغاربة في فندق رونالدو يكشفون حقائق عن شخصيته

يخدع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، متابعيه بتصرفاته على أنّه شخص مغرور، حيث تثير تصريحاته الكثير من الآراء المنتقدة له في الكثير من الأحيان، غير أنّ مقربين منه وعمالا لديه يقولون عكس ذلك، إذ يؤكدون أنه يتصنع شخصيته على أرضية الميدان، بينما يختلف عنها كلياً خارج الملاعب.

 

وأكد عمال فندق “باسترانا سي أر 7” الذي يمتلكه “الدون” في مدينة مراكش، أنّ النجم البرتغالي إنسان طيب جداً عكس ما يشاع عنه.

 

وكشف أحد العمال في الفندق، أنّ رونالدو يقوم بمناداة كل عامل باسمه عند زياراته التفقدية للفندق، حيث يقدم لكل عامل هدايا جزاء العمل الذي يقوم به، إضافة إلى منح مالية يساعد من خلالها الأشخاص الذين هم في حاجة، وهي التفاتة نالت إعجاب العاملين في فندقه الجديد.

 

وقصّ أحد الموظفين الذي رفض الكشف عن اسمه، كيف قام النجم البرتغالي بمنح أحذية رياضية باهظة الثمن، لطباخ في الفندق، بعد أن قدم له وجبة تقليدية مغربية ونالت إعجابه كثيراً، كما أعطاه منحة مالية تشجيعاً له على المواصلة في الإبداع بنفس الطريقة في مجاله.

 

ويعتبر رونالدو من أكثر اللاعبين الذين يقومون بالأعمال الخيرية، من خلال قيامه بتقديم مبالغ مالية لمساعدة الفقراء، ومشاركته في حملة التبرعات بالدم للمرضى في عدة مناسبات خارج الميدان، بينما يتمتع بالشخصية القوية المتسمة بالثقة في النفس خلال المباريات.

مقالات ذات صلة

إغلاق