إيذاع المتورطين في قتل دركي الهرورة و شرطي سلا السجن

جرى إيداع المتورط في عملية الدهس، التي ذهب ضحيتها شرطي بمدية سلا، الأسبوع الماضي، سجن العرجات، بعد أن وجهت له تهمة محاولة القتل العمد، فيما يواجه المتورط في عملية الدهس التي أدت إلى مصرع دركي بالهرهورة تهمة القتل العمد.
وحسب صحيفة « المساء » في عددها لنهاية الأسبوع الجاري، فإن مصالح الشرطة القضائية قد باشرت بحثا تحت إشراف النيابة العامة للوقوف على جميع الملابسات المحيطة بإصابة شرطي يعمل بفرقة السير والجولان خلال أداء مهامه، وهو البحث الذي فرض تمديد الحراسة النظرية قبل أن يتقرر التعامل مع الحادثة كجناية، من خلال توجيه تهمة محاولة القتل العمد للسائق الذي حاول الفرار، وفق بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، مباشرة بعد إصابة الشرطي، قبل أن تتمكن عناصر أمنية من توقيفه، في الوقت الذي تم فيه نقل الشرطي المصاب إلى قسم المستعجلات من أجل تلقي العلاج.
وتابع المصدر ذاته، أن الأمر يتعلق بشخص من ذوي السوابق القضائية، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بعدم الامتثال ومحاولة القتل العمد.

مقالات ذات صلة

إغلاق