تفاصيل جديدة بخصوص البرلمانية التي استاء الملك بسبب دفعها !

كشف مصدر مطلع، أن البرلمانية التي استاء الملك محمد السادس بسبب دفعها تنتمي إلى الفريق الإشتراكي، ويتعلق الأمر بالبرلمانية عن حزب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، “ابتسام مراس” العضو بالفريق الإشتراكي بمجلس لنواب.

وترشحت “مراس” الطبيبة الصيدلانية التي تنتمي لمدينة “زايو” ضواحي الناظور، على رأس اللائحة الوطنية للحزب.

وتنتمي النائبة “ابتسام مراس”، إلى عائلة اتحادية ريفية الجذور حيث يعتبر والدها “محمد مراس من الجيل المؤسس للحركة الإتحادية.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى يوم الجمعة الماضي خلال افتتاح الدورة التشريعية الجديدة بمقر البرلمان، عندما عبر الملك عن استيائه من دفع برلمانية طلبت التقاط صورة مع عاهل البلاد.

ووفق تقارير إعلامية، فقد فاستجاب الملك لطلب البرلمانية، قبل أن يُفاجأ ببرلمانيين يزاحمونها في التقاط صورة معه، فتدخل ودعا الجميع إلى فسح المجال للبرلمانية التي تعرضت للدفع.

وخاطب الملك أحد البرلمانيين، قائلا “حشومَة تدفع سيدة.. حشومة”، ما جعل المعنيين بالأمر يتراجعون إلى الوراء، وفقًا ذات التقارير.

مقالات ذات صلة

إغلاق