المحكمة تدين ويحمان و تقضي بحبسه

 

ونظمت عدد من الهيئات حقوقية وسياسية ونقابية، وقفة احتجاجية امام مقر المحكمة، تطالب بالافراج الفوري عن ويحمان. كما عرفت الوقفة مشاركة كلا من النقيب عبد الرحمان بن عمرو وخالد السفياني، اضافة الى عبد الحق حيسان، البرلماني عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بمجلس المستشارين.

وكانت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، قالت إن ويحمان تعرض للاعتداء بعد احتجاجه على حضور شركة إسرائيلية في معرض التمور، في الوقت الذي أظهرت فيه فيديوهات متداولة، تعرض وايحمان للتعنيف، حيث أسقط أرضا، كما أظهر فيديو آخر تعرض أحد الأشخاص للضرب من طرف ويحمان.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق