جريمة خطيرة: 6 من مرافقيه شرعوا في إغتصابه.. وانتهوا بقتله…

لم يكن الشاب البيضاوي ذو 32 سنة، يظن أن ليلة مرحه رفقة 6 من أصدقائه ستنتهي بشكل مأساوي. غادر الضحية منزل أسرته قرابة العاشرة مساء من ليلة الأحد الماضي، في اتجاه قبو عمارة بمنطقة الأزهر بالبرنوصي بالبيضاء، ليلتحق برفاقه الستة والذين تتراوح أعمارهم بين 18 سنة و20، حيث كانوا يقضون سهرة لتدخين المخدرات وشم “السيلسيون”.

 

مصادر مطلعة أكدت أن الضحية رفض مشاركتهم تعاطي المخدرات واكتفى بمقاسمتهم لحظات النشاط، ليفاجئه أحدهم والذي وصل إلى مرحلة متقدمة من التخدير، وهو يتحرش به جنسيا، ورغم مقاومة الضحية وإبدائه انزعاجه من هذا “المزاح”، إلا أن الباقين الخمسة سرعان ما التحقوا بزميلهم المتحرش، مبدين الرغبة ذاتها في ممارسة الجنس على “صديقهم” مهما كان الثمن.

 

الضحية حاول مغادرة المكان محتجا، إلا أن زملاءه منعوه بالقوة، بل ودخلوا معه في عراك عنيف انتهى بتوجيه أحدهم له طعنات خطيرة أسقطته أرضا، ليفر المتهمون ويتركوه وحيدا في القبو غارقا في دمائه.

 

الضحية غادر القبو (مسرح الجريمة) وقطع مسافة طويلة وهو ينزف، ليصل إلى باب منزل أسرته، حوالي 6 من صباح اليوم الموالي، لتفاجأ به والدته في حالة حرجة، ويتم نقله إلى المستعجلات حيث فارق الحياة.

 

المصالح الأمنية ونصف ساعة بعد ذلك تمكنت من إعتقال المتهمين الستة بالإستعانة بمخبرين، وأخضعتهم للتحقيق لفك لغز الجريمة وكيف وقعت؟ ومن الطاعن المباشر للضحية؟ قبل أن تحيلهم على النيابة العامة المختصة أمس الأربعاء.

مقالات ذات صلة

إغلاق