المحكمة تقضي بحكمها في قضية قاطع رأس فتاة واد إفران

قضت محكمة الاستئناف بمدينة مكناس بالحكم سجنا مدى الحياة على راعي الغنم الذي قتل فتاة إفران وفصل رأسها عن جسدها ورماه قرب منزل عائلتها بدوار بمركز سوق الأحد التابع لجماعة واد إفران بإقليم إفران.

وتابعت المحكمة المتهم بتهم القتل العمد باستعمال السلاح مع سبق الإصرار والترصد، وجنحة الفساد وارتكاب أعمال وحشية، في حين عاقبت المتهم الثاني، سائق سيارة أجرة قروية والذي كانت تجمعه علاقة مع الضحية، بشهر واحد موقوف التنفيذ من أجل جنحة الفساد.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى دجنبر 2018، حيث تم العثور على الهالكة التي كانت تبلغ قيد حياتها 24 سنة، أمام منزل والدها مفصولة الرأس، بعدما اعترض المتهم سبيلها وهي في طريقها إلى ضيعة فلاحية للعمل.

ويشار إلى أن الضحية أم لطفلة ومطلقة كانت تعيش رفقة والدها وابنتها منذ طلاقها من زوجها السابق، لاقت حتفها بطريقة بشعة بعد رفضها إقامة علاقة مع قاتلها، الأمر الذي جعل الأخير يجهز عليها بعدما علم أنها على علاقة بسائق الطاكسي المذكور.

مقالات ذات صلة

إغلاق