الصحفي معاذ عمارنة يخضع لعملية.. و الطاقم الطبي يقرر ترك الرصاصة داخل رأسه

خضع الثلاثاء، المصور الصحفي معاذ عمارنة، لعملية جراحية استؤصلت خلالها عينه اليسرى، فيما فضل الأطباء الإبقاء على الرصاصة القريبة من دماغه، خشية تعرض حياته للخطر إذا ما أزيلت.

وكانت قضية فقدان الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة لعينه برصاصة إسرائيلية أثارت العالم، وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بصور تضامنية مع الصحفي الذي يرقد في أحد مشافي القدس للعلاج.

وطالبت نقابة الصحفيين الفلسطينيين بضرورة محاكمة مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين الفلسطينيين، مؤكدة أنها بصدد إحالة ملف قضية معاذ وملفات مشابهة إلى محكمة الجنايات الدولية.

وأصيب عمارنة، الجمعة، بالرصاص الحي في عينه اليسرى، خلال تغطيته مواجهات بين متظاهرين والجيش الإسرائيلي، غربي مدينة الخليل.

وتتواصل حملة إلكترونية أطلقها صحفيون فلسطينيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي منذ 3 أيام، تضامنا مع المصور عمارنة، الذي فقد عينه.

مقالات ذات صلة

إغلاق