إجماع إقليمي/دولي على المستوى الكبير الذي وصلت له الكرة المغربية والإعلام المغاربي يشيد بها، شكرا ديربي العرب

عثمان الصايغ
متتبع للشأن الرياضي الوطني

لايزال ديربي الرجاء والوداد والذي كان بنكهة عربية، محط نقاش وسائل إعلام ليس على المستوى الوطني فقط وإنما إقليميا ودوليا.

وهذا وقد خصصت مجموعة من البرامج التلفزية ذائعة الصيت بكل من الجارتين الجزائر وتونس، حيزاً هاما للحديث عن هذا الديربي وما رافقه من أجواء جماهيرية، مستوى فني ولوحات تصدرت عناوين الصحف في مجموعة من الدول.

الديربي والذي شهد سيناريو كروي سيبقى تاريخي وراسخا في ذهن كل محب للوداد والرجاء ولجميع متتبعي الكرة الوطنية، ترك صورة إيجابية عن تطور الكرة الوطنية وما رافقه من أوراش تعمل لتطويرها، فالمستوى التقني الذي ظهر به قطبي كرة القدم البيضاوية، ومستوى التنظيم والحضور الجماهيري الذي يبدع دائما بتيفوهات تجعل مكانة المغرب متميزة على المستوى العالمي، ويكثر الحديث عن بلدنا وهذا ما يوضح بجلاء، أن كرة القدم ورقة دبلوماسية رابحة تعزز من مكانة بلاد ما، لاسيما في مجال السياحة والترويج لإسمها.

فإذا كان تيفوهات جماهير الوداد والرجاء خلال المباريات الأخيرة بما فيها الديربي، وصلت للعالمية ب “Made in Morocco” فإن المستوى الذي أصبحت عليه الكرة الوطنية وما شاهدناه في ديربي الرجاء والوداد أصبح حديث الصحافة بالدول المجاورة وتخطى الحدود في إتجاه الشمال كذلك.

مقالات ذات صلة

إغلاق