هل هي بداية القطيعة .. فرنسا تحاول لي دراع المغرب الاقتصادي

انتقد وزير ​الاقتصاد​ الفرنسي برونو لومير ، بشدة شركات صناعة السيارات الفرنسية بوجو ستروين و رونو ، بسبب مشاريعهما في المغرب.

و قال لومير أول أمس الإثنين ، في لقاء مع مهنيي السيارات ، أن صناعة أكثر السيارات مبيعاً بفرنسا وهي بوجو 208 ورونو كليو خارج فرنسا مشروع فاشل.

 

و أضاف لومير ، بالقول : “لست راضيا و لا مقتنع بنموذج إقتصادي يجعلنا نصنع و نجمع سيارة بوجو 208 بالمغرب و سلوفاكيا و سيارة رونو كليو بتركيا مع العلم أنهما تتصدران لائحة السيارات الاكثر مبيعا في فرنسا”.

و اعتبر المسؤول الحكومي الفرنسي ، أن ” هذا النموذج الإستثماري بمثابة فشل و إخفاق لفرنسا” ، معرباً عن عزمه “رسم خطة مستعجلة لتغيير هذا النمودج الفاشل” حسب وصفه.

و ذكر لومير أنه عين لجنة سيترأسها هيرفي كيو الرئيس و المدير السابق لمزود السيارات فوريسيا ، لوضع خطة في الاشهر القادمة لاعادة نقل إنتاج سيارات رونو و بوجو لفرنسا.

مقالات ذات صلة

إغلاق