“سناء عكرود” تتحدى صاحبات “روتيني اليومي” وهذا هو التوجه الذي اختارته

بعد النجاح المنقطع النظير الذي عرفته قنوات “روتيني اليومي” و”مقلبي مع زوجي” على موقع يوتوب، قررت الفنانة المغربية سناء عكرود اقتحام هذا العالم بدورها وإطلاق قناة خاصة بها تطل من خلالها على المغاربة.

“رمانة” اختارت معاكسة تيار التفاهة السائد حاليا رغم رواجه، حيث شرعت في تقديم محتوى هادف ومفيد قد ينتفع به المشاهد، حيث خصصت أول شريط لها للتحدث على الأضرار النفسية الكبيرة التي يسببها التنمر الالكتروني والذي يصل في عدة أحيان إلى السب والشتم والقذف.

فهل ستنجح عكرود في وقف زحف بطلات “روتيني اليومي” سيئات السمعة؟ أم أن المشاهد المغربي سيظل متشبثا بالتفاهة و”قلة الحيا”

مقالات ذات صلة

إغلاق