الفيزازي : أن أكون شيخا للبلاط شرف لي

خرج الشيخ السلفي السابق محمد الفيزازي بتدوينة مثيرة يتحدى من خلالها منتقديه الذين لا يكفون عن شتمه واتهامه بالتراجع عن مبادئه الأولى التي كان عليها قبل دخوله السجن.

وفي هذا الصدد، اعتبر الفيزازي في تدوينته أنه سيظل على موقفه هذا طالما ظل الحي ومن لم يعجبه الحال، فليشرب البحر حسب تعبيره.

وجاء في التدوينة الجديدة للشيخ المغربي المعروف:”للذين يقولون عني (قلب الفيستة) أقول لهم : بالعكس، أنا الآن ألبسها بطريقتها الصحيحة…و الذين يقولون عني (شيخ البلاط) أقول لهم : يشرفني ذلك…و الذين يقولون عني (عياش) أقول لهم : خير لي أن أكون عياشا على أن أكون خائنا، و عاش الملك إلى أن ينقطع النفس…و الذين يقولون عني (باع الماتش) أقول لهم : الماتش ديالكم لا يساوي فلسا مثقوبا.

مقالات ذات صلة

إغلاق