سبحان الله .. تخلت عنه أمه في ثلج و برد قارس فأنقدته كلبة

أنقذ كلب، طفلاً رضيعًا من الموت المحقق، بعد أن تركته والدته في أجواء باردة.

فبعد أن تخلى والدا الطفل الذي يبلغ من العمر عامين عنه في “سيبيريا” وسط روسيا، المعروفة بأنها من أكثر المناطق برودة في العالم، شاهده كلب يعيش في المقصورة التي تم إلقاؤه فيها، فهرع إليه في مشهد إنساني ولف جسده حول الصبي الصغير لإبقائه دافئًا.

وظل الكلب محتضنًا الطفل في طقس متجمد، ما جعل الجيران بعد يومين تراودهم الشككوك، فذهبوا لتفحص الأمر، لتقع عينهم على المفاجأة التي أصابتهم بالصدمة، عندها شاهدوا الطفل الرضيع في أحضان الكلب.

وعلى الرغم من أن الصبي يعاني من انخفاض حرارة الجسم، إلا أنه حصل على رعاية أفضل بفضل الكلب. فيما تم تحديد هوية والدة الصبي وحبسها بتهمة إهمال ابنهما.

مقالات ذات صلة

إغلاق