موقف إنساني… معلم يتبرع بكليته لإنهاء معاناة طالبه

في موقف إنساني رائع، قام معلم بالتبرع بكليته إلى طالب؛ في منطقة جازان لإنقاذ حياته بعد سنوات قضاها يعاني من الفشل الكلوي الحاد.

 

ووفقا لما نشرته صحيفة “تواصل” السعودية، قال المواطن معيد مجربي إن ابن أخيه أحمد بن علي أحمد مجربي الطالب في الصف الثالث المتوسط، يعاني من مرض الفشل الكلوي الحاد.

 

وتابع مجربي أن شقيقه متواجد مع ابنته البالغة من العمر 8 أعوام في الولايات المتحدة، للعلاج من الفشل الكلوي أيضا.

ولم يتمكن الأب من متابعة حالة ابنه ليتركه مع أسرته وأقاربه يتابعون حالته بالمستشفيات المتخصصة والبحث عن متبرع.

 

وأضاف العم “ورد لنا اتصال من المعلم حسن بن محمد حسن جوامي، وهو زميل والد الطفل المصاب بالفشل الكلوي، يؤكد رغبته التبرع بإحدى كليتيه للطفل أحمد”.

 

وأكمل “على الفور أجريت لهما فحوصات طبية مكثفة طيلة الشهرين الماضيين، واتضح من خلالها وبحسب التحاليل المخبرية توافقت أوصاف كليته مع أوصاف كلية المريض، وخضعا للجراحة بنجاح”.

 

وتابع عم الطالب “هذا الموقف الشهم من المعلم ليس بغريب عليه مطلقا، ويدل على حرصه على صحة الطالب وكأنه ابنه”.

 

يذكر أن الثنائي لا يزال تحت الملاحظة الطبية، لمتابعة حالتهما لفترة.

مقالات ذات صلة

إغلاق