الاحتيال في زمن “كورونا”… توقيف شخص يدعي جمع التبرعات لفائدة الفئات الهشة

قالت المديرية العامة للأمن الوطني، إنه جرى توقيف شخص بمدينة الدار البيضاء يمارس نشاطا احتياليا مستغلا الاوضاع الحالية التي تعيشها البلاد بسبب مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد.
وكشفت المديرية في بلاغ لها بهذا الخصوص، عن توقيف هذا الشخص الذي يبلغ من العمر 60 سنة، مساء الإثنين، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة في النصب، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بتزوير أختام رسمية والنصب والاحتيال.
وحسب بلاغ المديرية فقد تم توقيف المشتبه به في حالة تلبس بالنصب وانتحال صفة مندوب منظمة خيرية وطنية، إذ حاول تعريض مدير مؤسسة تعليمية خصوصية للنصب بعدما طالبه بالتبرع بمساهمة مالية، بدعوى توزيعها على الفئات المجتمعية الهشة التي تخضع لإجراءات الطوارئ الصحية المعتمدة للتصدي لوباء كورونا المستجد. وأضاف المصدر ذاته أن عملية التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية، قد أسفرت عن حجز سيارة المعني بالأمر، وطابعين مزورين يحملان أختام إدارتين عموميتين، وبطاقة عضويته في منظمة خيرية، علاوة على سجل ورقي يتضمن لائحة بأسماء وأختام 54 شركة ومقاولة خصوصية كائنة بمدن الدار البيضاء والرباط وبوزنيقة والمحمدية وتمارة، والتي يشتبه في كونها كانت ضحية للنصب من طرف المعني.
واوضح البلاغ نفسه، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد باقي الضحايا المفترضين لهذه الأفعال الإجرامية.

مقالات ذات صلة

إغلاق