مستشار جماعي يستغل الجائحة ويقود حملة إنتخابية بقفف المحسنين

 

وكعادتهم بعض المستشارين والاعضاء بجماعة مديونة يتقوون بمنتخب نافذ تنعدم فيه الوطنية والشكوك في ولائه للدولة,قاد أحدهم حملة إنتخابية سابقة لأوانها عن طريق توزيع قفف تضامن بها أحد المحسنين وهو تاجر للمواد الغذائية بالجملة.
نصب المنتخب نفسه وصيا على توزيعها،وقاد بواسطتها حملته الإنتخابية بدائرته من خلال توزيعها على بعض الأسر،الا ان منتخبا ينتمي لحزب الإستقلال،ضبطه متلبسا وحاصره رفقة مجموعة من الأشخاص،وحضر ممثلو السلطة المحلية .
وقالت مصادر موثوقة إن السلطة المحلية عندما استفسرت المعني بالأمر صرح أن أحد المحسنين هو صاحب عملية التبرع،واستعاد اذوناته التي تضم حوالي 200 درهم لاقتناء مواذ غذائية.
وتسبب المنتخب في حالة احتقان وغليان بالمنطقة،وحضر المنتخب النافذ وهاحم بدوره السلطة المحلية في محاولة لتركيعها.

مقالات ذات صلة

إغلاق