فيديو/ حديوي التي دعت إلى ترديد النشيد الوطني من المنازل هي نفسها التي تبيع للمغاربة معقم بـ250 درهم !

سقطت مصممة الأزياء المغربية ليلى الحديوي، في خطيئة كبرى ، حينما اقتنصت الفرصة لترويج وبيع معقم ضد فيروس كورونا للمغاربة ، على صفحتها بإنستاغرم مقابل بثمن 250 درهم.

الغريب أن الحكومة، أصدرت قبل أيام قرارا يسقف أسعار المطهرات الكحولية وتدابير تتعلق بالكمامات الصحية، بعد الزيادات غير القانونية التي استغلها بعض المضاربين لرفع أسعارها إلى أكثر من الضعف جراء انتشار فيروس كورونا في المغرب.

وبعد هذا القرار، أصبحت لائحة أسعار البيع القصوى للمطهرات الكحولية بالنسبة إلى قنينة من 50 مليلترا هو 15 درهما كسعر أقصى للقنينة الواحدة؛ و20 درهماً للقنينة الواحدة من حجم 100 ملل؛ و35 درهماً للقنينة من حجم 300 ملل؛ و105 دراهم للقنينة من حجم لتر واحد؛ و140 درهما للقنينة من حجم لتريْن.

أما على مستوى أسعار البيع القصوى للمطهرات الكحولية بالجملة، فقد حددت اللجنة الحكومية سعر قنينة من 50 ملل أو أقل في 200 درهم للتر؛ وقنينة أكثر من 50 إلى غاية 100 ميليلتر في 150 درهما للتر؛ وقنينة أكثر من 100 إلى غاية 300 ميليتر في 84 درهما للتر؛ وقنينة أكثر من 300 إلى غاية لتر واحد في 75 درهما للتر؛ وقنينة لأكثر من لتر في 50 درهما للتر.

و رغم هذا القرار الرسمي و الأزمة غير المسبوقة التي يمر منها المغرب بسبب فيروس كورونا الذي أودى لحد الآن بأرواح 23 مغربياً و أصاب 358 آخرين ، إلا أن الحديوي لم تعر الأمر أي أهمية و فضلت التجارة و بيع المعقم للمغاربة بسعر مرتفع.

و الأشد غرابة أن الحديوي ، هي نفسها التي أطلقت نداء لجميع المغاربة، من أجل المشاركة في مبادرة تأدية النشيد الوطني، من داخل منازلهم، تحت شعار “خليك في دارك” للوقاية من فيروس كورونا.

الحديوي و بعد أن طالتها انتقادات حادة ووصلتها اتصالات ، سارعت إلى الإعتذار في شريط فيديو ، قائلةً إنها لم تكن على اطلاع على قرار تسقيف أسعار المطهرات الكحولية الصادر عن الحكومة.

مقالات ذات صلة

إغلاق