سيدي إفني تهتز على وقع مقتل طبيب بالمستشفى الإقليمي

اهتزت سيدي إفني، الخميس 7 أبريل 2020، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها طبيب مختبر المستشفى الإقليمي لسيدي إفني، دون أن تحدد لحدود اللحظة هوية القاتل

وأفاد مصدر مطلع، أن جثمان الطبيب البالغ من العمر حوالي 38 سنة، عثر عليه بساحة المطار غير بعيد عن شارع القاهرة والملحقة الإدارية الأولى، وعلى جسده آثار ضرب مبرحة بواسطة آلة حادة.

جثمان طبيب

 
واستنفر الحادث السلطات المحلية والمصالح الأمنية والشرطة العلمية، التي عملت على رفع البصمات من مسرح الجريمة وتمشيط المنطقة، قبل أن يتم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بسيدي إفني.

ولم تعرف لحدود الساعة هوية القاتل ولا الدوافع وراء ارتكاب هذه الجريمة التي استنكرتها الساكنة المحلية بقوة في عز أزمة كورونا التي تحتاج فيها المنطقة لأصحاب البدلة البيضاء.

مقالات ذات صلة

إغلاق