سلطات الرباط تقود عملية هدم مباني غير قانونية بشاطئ الرباط

دشنت سلطات مدينة الرباط عملية هدم مباني غير قانونية، أثرت على جمالية شاطئ العاصمة الرباط خصوصا في ظل انتشار فوضى التعمير والترامي على حرمة المقابر وهدم سور تاريخي يعود لسنة 1757.
وحسب مصادر محلية فقد تم هدم مطعم مملوك لشخص يدعي النفوذ استغل إسم الأمير مولاي رشيد لبناء مطعم  بدون ترخيص.
وتضيف ذات المصادر أن صاحب المطعم ظل يستغل نفوذه طيلة السنوات الماضية للعمل لساعات متأخرة ليلا، وكذلك عدم التزامه بقانون الشغل مع عدد من مستخدميه، كما قام ببناء أجزاء كبيرة فوق الملك البحري و بدون ترخيص.
وتعيش بعض مناطق العاصمة الرباط فوضى التعمير وانتشار  البناء بدون ترخيص.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد